home arabic english frence
الخميس : 23 فبراير 2017
Untitled Document

الفاتح داؤد : في حضرة جلالك يطيب الجلوس



بالأمس صنعت جامعة القضارف الحدث وانتزعت الاحترام من الشارع بالقضارف وهي تكرم أيقونة الاستقلال ومنشد الحرية في لوحة سريالية متداخلة الألوان لحد الاندهاش رسمها مشهد الاحتفال بالعيد الحادي والستين لاستقلال السودان الذي نظمه معهد دراسات السلام وشركاءه من مكونات جامعة القضارف الأخرى التي أجادت وأبدعت وتألقت في الإعداد و التنظيم والترتيب والإخراج علي نحوا انتزع أعجاب الحضور الأنيق الذي شرف المناسبة حيث لم يكن احتفالا تقليدا كما درجت العادة في مثل هذه المناسبات التي يتباري فيها المتحدثون في استعراض إمكانياتهم الخطابية وحشد قدراتهم اللغوية التي يغدقون عبرها عبارات الثناء وجمل الإطراء في حق المحتفى به ومن ثم ينفض السامر و لكنه كان احتفالا متميزا ومعبرا لا يليق إلا بعظمة المناسبة ولما لا حيث تداخل في متنه فواصل التاريخ وتخوم الجغرافيا بالأدب والفن والشعر والسياسة لينعش ذاكرة الأمة الجريحة التي لازالت تصارع أعراض الاستعمار وإسقامه بفعل سلوك بعض أبناء الوطن العاقيين الذين لازالوا في غيهم يسدرون رغم التضحيات الجسام التي بذلها رواد الاستقلال وحداته الأوائل في الحفاظ علي كيان الوطن من التمزق والشتات كان لافتا في ساحة الاحتفال بصمة الأستاذة سامية البربري التي رسمت الخيوط الدقيقة لهذه الاحتفائية ببراعة حين جمعت بين الطابع الشعبي للمناسبة واللمسة الرسمية بحيث جمع إطار اللوحة في داخله تداخل الأجيال من الصغار و اليافعين والشباب والشيوخ والكهول إضافة تعدد السحنات والذي عبر عن نسيج السودان الذي يفيض سماحة وحبا ولم تخلوا المناسبة من حضور أهل الفكر والعلم والسياسة والإعلام ورموز المجتمع ووجهاءه من رجال دين وإدارات أهلية وطرق صوفية ورجال مال وأعمال التي سابقت الخطي للمشاركة في الأجيال الذي كان لافتا فيه الحضور الأنيق للدكتور عبد الواحد عبد الله يوسف والذي أثار حضوره عاصفة من الحب النبيل والاحتفاء العظيم لهذا الهرم الأسمر الذي نقش اسم عروس التلال وفاتنة الربي (القضارف) في ذاكرة التاريخ السوداني بكلماته التي اقترنت باسم ذكرى الاستقلال وما أعظمها من مناسبة . كما أكدت جامعة القضارف علو كعبها وتفوقها علي نفسها في التحامها الكبير بمجتمع القضارف عبر زراعها التنموي كلية تنمية المجتمع التي أضحت بمثابة واسطة العقد وحلقة الوصل بين الجامعة ومجتمع الولاية من خلال أنشطتها المجتمعية وشراكاتها الذكية للارتقاء بالمجتمع ومخاطبة قضاياه الملحة في بناء القدرات وتنمية المرأة وتطوير وتأهيل القيادات المجتمعية.


القسم الصحفي : إدارة الإعلام والعلاقات العامة والمراسم


كتب بواسطة : admin | التاريخ : 2017-01-01